الرئيسية مدونات الدراما اليابانية المصادر

الثلاثاء، 12 سبتمبر 2017

مراجعة لدراما ازهار الى الجرنون



ليس لدي كلام كثير عن هذه الدراما لأنني شاهدتها العام الماضي!. لكني قررت كتابة تدوينة عنها لاني ما زلت احتفظ بالصور التي اخذتها من الحلقات اثناء المشاهدة، إذ كنت اخطط للكتابة عن الدراما حينها لكني تقاعست وتركت الامر كل هذه المدة الطويلة.

وبما اني لا اذكر الكثير حقاً فسوف اضع الصور واحاول التذكر منها والاستدلال عن ما شعرت به وفكرته وقت مشاهدتها.
وايضاً لأني ظننت ابطال الدراما كانوا جميلين حقاً ولم اشأ حذف الصور من دون نشرها.


كنت مستثقلة جداً مشاهدة هذه الدراما لأنها:
1- بطولة يامابي.
2- دوره معاق ذهنياً.
3- القصة لم تجذب اهتمامي.

لكني قررت مشاهدتها على أي حال خصوصاً مع اكتمال ترجمتها وكنت وقتها في فترة اهتمامي بكوبوتا ماساتاكا.


اولاً للتعريف بالدراما يمكنكم قراءة تقرير كامل عن الدراما من فريقي ترجمتها هنا وهنا.
عنوان الدراما Algernon ni Hanataba wo وهي انتاج سنة 2015 (لا يقل احدكم انها قديمة! اذا لم تكن من القرن العشرين فلن اقول عنها قديمة!).
الدراما مقتبسة من رواية المانية لكاتبها دانييل كيز وقد اقتبست الرواية هذه من قبل الى دراما يابانية عام 2002 ودراما كورية عام 2006.
هذه المرة السيناريو مقدم من الكاتب نوجيما شينجي (الذي يثير حيرتي بتنوع واختلاف ما يكتبه بكل مرة) اسمه اعطاني دفعة لاغامر واشاهد الدراما.

الدراما تحكي عن ساكوتو معاق ذهنياً (يقوم بدوره ياماشتا توموهيسا -المعروف بيامابي-) صاحب الدور الرئيسي الذي يعثر على فأر تجارب هرب من المختبر بعد ان اطلقت سراحه هذه (العالمة؟) اسمها هاروكا تقوم بدورها كورياما تشياكي التي اشتهرت لدى متابعي افلام كوينتن تارانتينو في فيلمه "كيل بيل"... على أي حال، تمثيلها كان جيداً لكن تذبذب شخصيتها كان مزعجاً!


يامابي بدور المعاق ذهنياً جعلني اعاني اثناء المشاهدة... حمداً لله ان المعاناة لم تدم سوى لثلاث حلقات (او اربع؟).


لم يعجبني كثيراً دور العالم الذي اخترع العقار الذي يجعل من يحقن به ذكياً لذا لم احتفظ بصور له لكن ادائه كان لا بأس به، تذكرت دوره في هانزاوا ناوكي.


كوبوتا ماساتاكا بدور ياناغاوا ريوتشي، شاب طائش يورط نفسه في المتاعب دائماً ويعمل لأجل دفع ديون امه (حسب ما اذكر) تصرفاته مزعجة احياناً وقاسية جداً مع بطلنا ساكوتو في البداية لكن في هذا النوع من الدرامات لابد ان نعرف ان الجميع في النهاية لديهم قلب طيب وجانب لطيف...


ايضاً بدور هياما كوسكي الصديق الاخر لساكوتو يقوم بدوره كودو اسوكا...


لم اخذ له صور كثيرة لكن في الحقيقة دوره كان اجمل دور في الدراما كلها، هنالك مشهد له يبكي بحرقة حتى يغدو وجهه احمراً قانياً جعل الدموع تترقرق في عيني... 

هذان الصديقان يعرفان ساكوتو من محل الزهور الذي يعملون فيه بعد تسريحهم من الاصلاحية، أي ان الصديقان اصحاب سوابق بسبب ظروفهم العائلية القاسية.


اما ساكوتو فموجود لان مشرف المحل هو الشخص الذي اواه بعد وفاة والده. والدة ساكوتو امرأة تخلت عن ولدها لانها لم تتحمل الاعتناء بطفل معاق! الاب اعتنى بالولد ولكنه اصيب بمرض عضال ورحل عن العالم تاركاً ابنه المسكين يحلم بأن يصبح ذكياً في يوم ما لأن امه اخبرته عندما كان صغيراً انها لا تحبه لانه غبي!

***

==حرق==

الدراما كانت مسلية الى حد ما بالاخص عندما يلتقي بابنة العائلة الثرية ويبدأ خط احمر من القدر يجمعهما... ثم لدينا تحوله الذي جعل الدراما مقبولة بنظري...


اعترف اعجبتني شخصية ساكتو وهو ذكي اكثر، ليس لاني اكره من لديهم هذه الاعاقة ولكن اداء يامابي كان يزعجني جداً.
ساكتو الذكي وان اصابه الغرور كان يتكلم الحقيقة لا اكثر ولا اقل وان اختفت لطافته ومراعاته لمشاعر الاخرين.. في الحقيقة اجده شيئاً غريباً ان الكاتب (اعتقد من الرواية) كان كأنه يقول لنا: كلما زاد ذكاء الانسان قل تعاطفه مع الاخرين واهتمامه بمشاعرهم.


هنالك مشهد في نهاية الدراما ابكاني حقاً، حينما يرى ساكتو والده يحنو عليه باكياً وهو يخط رسالته الاخيرة بعد ان علم بمصيره النهائي... لسبب ما أي مشهد لأب او أم مع اولادهم تبكيني دائماً.


العالمة (هاروكا) كانت شخصيتها الاكثر ازعاجاً في الدراما! محاولتها التحكم بساكتو ومنع اصدقائه من لقاءه كان فعلاً دنيئاً ولا داعي له! خصوصاً بعد ان كانت تتصرف بنبل وكرامة امام ساكتو في البداية.


اعجبتني النهاية خصوصاً لأنه لم ينتهي معها!


الحلقة الاخيرة كانت اجمل حلقة في الدراما كلها برأيي، الموسيقى مع المشاهد كان كل شيء ينذر بالرحيل ولكنه رحيل اعادنا الى بداية الرحلة ليعود كل شيء كما كان ولكن بطريق افضل.


مشهد الغابة كان جميلاً جداً.


الدراما كانت لا بأس بها لم اكرهها ولم احبها كثيراً. القصة ليست بالشيء العظيم ولكن سير الاحداث جعلني استمر بالمشاهدة ومع اني حزرت النهاية لكن شعرت باحساس جيد بعد اكمالها.
لا يعجبني يامابي ولكن هنا كان لا بأس به... في الحقيقة لطالما تجنبت دراماته وما زلت اتجنبها ولكن من جعلني اتقبله هو ظهوره مع ايشيهارا ساتومي في دراما من الخامسة الى التاسعة، يبدو لي ان ساتومي تحببني بأي ممثل اكرهه...

 على أي حال اليكم هذه الصور له...





وبالطبع يجب ان اضع صور لسبب مشاهدتي الدراما...





ولا انسى صورة للفأر الجرنون...



0 التعليقات :

إرسال تعليق

الرئيسية نبذة
Copyright © 2015 - 2018 Ndorama Disclaimer | Privacy Policy | About Us | All Rights Reserved. Design By Blogger Templates